×

ما الجدوى من دراسة السينما والسمعي البصري ؟

مع تطور الأدوات التي أصبحت متاحة للجمهور العريض، تتغير مهن السينما والسمعي البصري. هذا التحول قد يوهم أن بإمكان أيٍّ كان أن يحكي قصة بالصوت والصورة وبمقدرة الجميع انجاز فيلم. لكننا في المدرسة العليا للفنون البصرية نعتقد عكس ذلك.
في الواقع ، ترفع هذه التطورات مستوى المتطلبات في الميدان عبر استلزام التحصل على خبرات تقنية مميزة لكل مهنة واكتساب معارف متقاطعة المستويات بين مجموع مكونات السلسلة الإنتاجية.
لذا يبقى التكوين من الضروريات الملحة للولوج السريع لقطاع الأنشطة الدائم التطور هذا والتقدم فيه، وعليه، فان الالتحاق بالمدرسة العليا للفنون البصرية يمكنكم من متابعة التكوينات الضرورية والأساسية تلك.

باكالوريا + 3 و باكالوريا +5 في السينما والسمعي البصري

تقترح شعبة السينما والسمعي البصري تكوينات أساسية تعادل الإجازة ( باكالوريا + 3 ) والماجستير ( باكالوريا + 5 ) والتي تقود الطالب نحو ممارسة مهنة مخرج سينمائي ، موظب الصورة أو مهندس الصوت والميكساج .
بعد استكمال دورتين بالجدع المشترك، يتم التوجيه نحو أحد المسالك طبقا لاختيارات الطالب وتبعا لعدد
المقاعد المتوفرة بالمسلك المختار وكذا النقط المحصل عليها في المواد الأساسية للمسلك المُنتقى. وفي حال ما إذا فاق عدد مرشحي المسلك عدد المقاعد المتوفرة، فان اختيار الطلبة المرشحين يتم تبعا لهذا الترتيب.
ويتوزع التعليم بين ما هو نظري وتقني وتطبيقي. بينما يتقاطع ما هو خاص بكل مسلك مع الورشات التي قد تضم مسلكين أو ثلاثة أو حتى أربعة مسالك.
ويتيح هذا المسار للطالب – وبمجرد مغادرة المدرسة – الالتحاق بسهولة بفرق التصوير آو فرق ما بعد الإنتاج وكذا شغل مناصب المساعدة كما يسمح له بالارتقاء سريعا نحو مناصب المسؤولية.

pdf المحتوى البيداغوجي انظر الرابط

Sous le patronage de
Partenaires